عبارات نسمعها كثيرا من الآباء والأمهات مع الأبناء في مرحلة المراهقة (الحوار معه بلا جدوى) ، ( لقد مللت من كثرة التكرار ) ، ( ابني لا يسمع الكلام ) ، ( ابنتي عنيدة ولا تسمع مني نصيحة) ، ( سن المراهقة فعلا متعب جدًا ) ، فإذا كنت قد كررت عدة محاولات لنصيحة ابنك المراهق ، موقعك صديقي جمع في هذا المقال 12 فكرة لحوار ناجح مع ابنك في مرحلة المراهقة…

12 فكرة لحوار ناجح مع ابنك في مرحلة المراهقة

أفكار ذكية لحوار ناجح مع المراهقين

الفكرة الأولى

قبل أن تنصح ابنك ينبغي أن نعطيه فرصة للتعبير عن رأيه لمعرفة سبب فعله للخطأ، ثم تتحدث معه بطريقة المناقشة لا بأسلوب المحاضرات.

قد يهمك: 9 مفاتيح التعامل مع ابنك المراهق إذا أخطأ

الفكرة الثانية

حاول التفريق بين ردة فعلك إذا كان الخطأ وقع منه لأول مرة أو سبق أن نصحته عليه و تكرر أكثر من مرة لأن العلاج في الحالتين سيكون مختلف.

الفكرة الثالثة

أن تسأل ابنك عن مقترحاته لعلاج المشكلة التي تناقشه فيها فقد يكون لديه حلول ومقترحات تختلف عن مقترحاتك أو قد يرى ابنك أن ما تناقشه ليس خطأ أو ليست مشكلة وفي هذه الحالة سيكون النقاش مختلف.

الفكرة الرابعة

ابتعد عن وسائل قطع العلاقة الثلاثة و التأثير القصير وهي ( الضرب و الصراخ و المقاطعة الطويلة ) فلا تلجأ إلي هذه الوسائل لأن أثرها سريع في تغيير السلوك ولكنها لا تعالج مشكلة ابنك المراهق علي المدى البعيد.

الفكرة الخامسة

إذا تكرر نفس الخطأ فلا تكرر استخدام نفس الأسلوب الذي استخدمته بالسابق في التوجيه ، بل حاول أن تفكر بأساليب وطرق أخرى لعلاج المشكلة

قد يهمك: 10وسائل تجعل ابنك المراهق يحترمك | تجنب هذه الأخطاء!

الفكرة السادسة

استخدم الرفق مع ابنك المراهق أثناء التوجيه أو الحوار ((فإن الرفق ما كان في شيء إلا زانه)) كما قال رسولنا عليه الصلاة والسلام حتي ولو كان الرفق مع المراهقين فإنه يكون مؤثرا علي المدى البعيد ويحفظ الود مع ابنك.

الفكرة السابعة

احرص أن تقضي وقتًا ممتعًا مع ابنائك المراهقين فقد يكون سبب السلوك الخاطئ تعبيرًا منهم علي عدم قبول غيابك خاصة إن كان طويلًا وعدم اهتمامك بهم ، فأحيانًا بعض الأبناء عندما ننصحهم ونحن نلعب معهم يكون أثر النصيحة أكبر و أقوى.

الفكرة الثامنة

احرص أن تستغل بعض المشاهد لتوجيه ابنك في مرحلة المراهقة مثل برنامج تلفزيوني جيد ومفيد أو حضور خطبة الجمعة أو قراءة معلومة على شبكات التواصل الاجتماعي فتأخذ رأيه فيها، وهكذا تفتح معه حوارا غير مباشر كأنه عفويًا ويكون تأثيره أقوي من التوجيه المباشر.

الفكرة التاسعة

حاول تقوية علاقتك مع ابنك المراهق في بعض المواقف لتكون لك رصيدًا في حالة توجيهه في المستقبل حتى يقبل ابنك التوجيه ، مثل أنك تطلب رأيه في التكنولوجيا مثلا فتعتبره مستشارك التكنولوجي، أو أن تمدح ميزة فيه أمام الأهل والأصدقاء ، أو تطلب منه مساعدة في أمر ما ثم تثني عليه و تقول له لقد انقذتنا حتى يشعر بأهمية وجوده معك.

قد يهمك: 8 مفاهيم تحدث بها مع ابنك في سن المراهقة

الفكرة العاشرة

التغيير في طرق توصيل النصيحة له من خلال رسالة على (الوتس آب) أو تغريده على حسابه في (تويتر) أو فيديو قصير نرسله علي جروب العائلة أو رسالة على (الفيس) أو (سناب شات) أو (الإنستجرام) وهكذا فليس بالضرورة أن تكون كل التوجيهات كلام مباشر لابنك في مرحلة المراهقة.

توجيه غير مباشر لابنك في مرحلة المراهقة

كان هناك ندوة فيها شباب في سن المراهقة وقد طرح أحدهم سؤالا وهو : كيف نرد علي من يسأل (من خلق الله ؟) ، فقال المعلم لهم تعالوا مشاهد فيديو باليوتيوب و نبحث معا عن جواب مميز كان للدكتور (ذاكر نايك) ، ففتح المعلم لهم الفيديو وقد أعجبوا بجوابه به وكيف أن السائل أقتنع تماما بالجواب، وعلى الرغم من أن المعلم  يعرف الجواب علي السؤال ولكنه أحب أن يوصل لهم الجواب بوسيلة هم يتعاملون معها كل يوم.

الفكرة الحادية عشر

هي أن تتحاور معه بقاعدة أن تعالج السلوك وليس الشخص، فلا تقل له أنت غير منظم وفوضوي، ولكن نقل له إن غرفتك ليست منظمة فإضافة كلمة (غرفتك) مهمة في الحوار وحتى لا يتحول النقد إلي تجريح للنفس ويكون نقد لشخصيته.

الفكرة الثانية عشر

عبر لابنك عن حبك له حتي لو كان مخطئًا فكم من سلوك خاطئ تغير بسلاح الحب ولم يتغير بغيره.

أخطاء في التعامل مع الأبناء المراهقين

  • يجب ألا تظهر لابنك المراهقين على أنك تتوقع منهم الأسوأ لأن مثل هذا السلوك سيجعله أكثر عندًا وتمردًا.
  • لا تعامل ابنك المراهق كطفل بهذا ستجعله لا يريد في التواصل معك.
  • اعلم أن بعض أنواع العقاب مع الوقت لن تجدي نفعًا ،على سبيل المثال فإن الحرمان من المصروف أو من الخروج لن يكون هو دائما العقاب المناسب.
  • تجنب كونك محبط أو غاضب أثناء الحديث مع ابنك إذا اخطأ، قد يؤدي الغضب إلى نتائج عكسية.
  •  لا تقوم بتضخيم الأمور التافهة و الأخطاء الصغيرة والتي قد تخلق المشاكل بينك وبين ابنك.
  • اظهر له الاحترام ، فإذا كنت أنت لا تحترم ابنك فمن الطبيعي لا يحترمك!
  • لا تخجل ابدا من الاعتذار لابنك المراهق إذا شعرت أنك أخطأت في حقه فهذا لن يقلل من قيمتك.

قد يهمك: كيف تحمي نفسك من التنمر الالكتروني؟

صديقي نتمنى أن تكون قد وجدت جوابك حول حوار ناجح مع ابنك في مرحلة المراهقة، لا تترد في مراسلتنا بما تريد .. موقع صديقي يقترب منك خطوة كل يوم.

-إذا كنت من محبي الالغاز والفوازير بالعربية والانجليزية، يسعدنا اشتراكك في قناة صديقي الجديدة وشاهد الالغاز الجديدة بالفيديو.